أشبال الزهراء

نحن الأشبال من واجبنا أحياء تراث أهل البيت عليهم السلام منذ نشأتنا الأولى فهذه نبذه عن الأشبال منذ سنين خلت أقدم مجموعة من الشباب الذين كانوا في الأصل من أطفال المنطقة أقدموا على تنظيم موكب باسم الأشبال فقد كان هناك موكب صغير عبارة عن تجمع لمجموعة أو مجموعات من الأطفال دون سن الحلم يخرجون بصورة شبه منظمة يرددون أبيات حسينية لشعراء معاصرون و غير معاصرون باللغة العامية الدارجة البحرانية أو الكربلائية الحسينية و اللغة العربية الفصحى مثل أبيات الدمستاني رحمه الله " أحرم الحجاج " التي خلدها التاريخ ببركة الحسين عليه السلام .

وشيئا فشيء بدأ الكبار يخطون خطوة إيجابية نحو تنظيمه و ترتيبه فأخذوا على عاتقهم مسألة تربية و تعليم هؤلاء الأطفال على النهج الحسيني الإسلامي الأصيل كي لا ينجرفوا بتيارات الشرق و الغرب و يبقى الإسلام غريبا على أبنائنا فبادروا بتوعيتهم للحضارة الحسينية الأصيلة .

و هذا موقعنا على شبكة المعلومات العالمية نبتغي فيه رضوان الله تعالى بنشر الفكر الجعفري و تبادل الآراء و الأفكار الإسلامية و الله الموفق و المستعان .